جمعية الإغاثة 48 تفتتح مكتبها الرئيسي في غزة تحت رعاية المحافظ ورئيس البلدية

تابعنا على:   11:41 2019-12-26

أمد/ غزة: افتتحت الجمعية الإسلامية لإغاثة الأيتام والمحتاجين 48، الثلاثاء، مقرها الرئيسي لقطاع غزة، تحت رعاية محافظ مدينة غزة ابراهيم أبو النجا ممثلاً عن الرئيس، ورئيس بلدية غزة يحيى السراج، وذلك لإكمال مسيرتها الإنسانية والتطوير من مهامها الإغاثية التي تشمل كافة مناطق القطاع.

وثمن أبو النجا، الدور الكبير الذي تقوم به الجمعية لخدمة الاهل في غزة، وأن في هذا المشهد تتجلى كل معاني الوفاء واللحمة الوطنية الفلسطينية، هذا وقد شارك في الافتتاح وزير الاتصالات السابق عماد الفالوجي، الذي أكد أن هذه الجمعية التي اسسها فضيلة الشيخ عبد الله نمر درويش رحمه الله ها هي تتوسع كي تكمل المسيرة التي بدئها فضيلة الشيخ منذ ثلاثة عقود.

وأبدى السراج، استعداده للتعاون التام من أجل خدمة المحتاجين وتذليل العقبات أمام عمل الجمعية، ومن جهته شكر مدير عام التعاون الدولي بوزارة الصحة الدكتور عبد اللطيف الحاج، ادارة جمعية الاغاثة على الجهود والمساعدات التي تقدمها للقطاع الصحي.

ومن جهته رحب رئيس الجمعية علي الكتناني، خلال كلمته بالحضور وأعرب عن المشاعر الفياضة التي تنتابه من هذه الحفاوة التي يشعر بها بين اهله وذويه وأكد أن الاهل في الداخل هم جزء لا يتجزأ من الشعب الفلسطيني، مشيراً إلى ملامح خطة 2020 للجمعية الذاهبة إلى التركيز على قطاع الصحة ومشاريع التمكين والتنمية، مضيفاً أن هذا المكتب سيكمل مسيرة العطاء الذي بدأت في قطاع غزة منذ أكثر من 20 عام، وقدم الكتناني شكره للرئيس محمود عباس، ولكل من له إثر في تسهيل عمل الجمعية في كافة ربوع الوطن.

وفي كلمته أشاد وكيل وزارة التنمية الاجتماعية في غزة، غازي حمد، بجمعية الإغاثة 48، وبدورها المهم في إغاثة الأيتام والفئات الضعيفة في المجتمع الفلسطيني. وقد أبدى حمد استعداد وزارة التنمية الاجتماعية لتذليل جميع العقبات وتسهيل مهام الجمعية لخدمة أبناء الشعب الفلسطيني.

وقال المدير العام للجمعية غازي عيسى في حديثه، إن الجمعية تهتم بشكل أساسي بإغاثة ورعاية الأيتام والمحتاجين في قطاع غزة وكذلك الضفة الغربية ومناطق الـ 48، وأوضح أن الجمعية نشطة ومتواجدة في كافة الفعاليات الاجتماعية بما يتيح لها تقديم خدمتها وفقاً لاحتياجات المواطنين في كافة أماكن التواجد. وذكر أن الجمعية حاصلة على الصفة الاستشارية في المجلس الاقتصادي الاجتماعي في الأمم المتحدة "ECOSOC"، فيما سيكون هناك اعتراف من قبل مفوضية اللاجئين العالمية "UNHCR" خلال عام 2020.

وأكد مدير مكتب الجمعية في غزة أسامة البلعاوي، أن جمعية الإغاثة 48 تؤمن بأن العمل الإنساني يقوم على مبادئ إنسانية سامية تسعى لاتباعها وتطبيقها لاسيما القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني ومدونة سلوك الصليب الأحمر الدولي والمعايير الإنسانية الأساسية ومعايير واتفاقيات حقوق الطفل والمرأة وكبار السن.