حواتمة: صنعنا معاً صفحة مجيدة في تاريخ شعبينا الفلسطيني واللبناني

تابعنا على:   13:37 2020-06-16

أمد/ بيروت: تلقى نايف حواتمة الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، برقية من المكتب التنفيذي لمنظمة العمل الشيوعي في لبنان، رداً على برقية العزاء التي بعث بها حواتمة برحيل الأمين العام للمنظمة القائد الوطني اللبناني محسن ابراهيم، شددت على تمتين  العلاقة بين الجبهة والمنظمة وبين الشعبين اللبناني والفلسطيني.

وفيما يلي نص البرقية كما وصلت "أمد للإعلام":

"تلقينا برقيتكم المعبرة عن التضامن والروح الرفاقية لمناسبة وفاة أميننا العام الرفيق محسن ابراهيم، الذي خسرناه معاً قيمة وطنية لبنانية وفلسطينية وقومية. ولا شك أن ما تضمنته برقيتكم من معاني الرفاقية والاعتزاز بالتجربة النضالية المشتركة التي  خاضتها الجبهة الديمقراطية بقيادتها وكوادرها ومناضليها، ومنظمة العمل الشيوعي بقياداتها وكوادرها ومناضليها، في مقارعة قوات الاحتلال الإسرائيلي من وعلى أرضنا اللبنانية قبل وفي مواجهة اجتياح العام 1982، ومقاومة لجنوده بعد إطلاق جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية، ستبقى صفحة مضيئة في تاريخ شعبنا وتنظيمينا على حد سواء. إن تاريخ هذه الملحمة التي تعمدت بدماء أبطالنا في الجبهة والمنظمة ومن أبناء الشعبين اللبناني والفلسطيني يشكل دون شك صفحة مجيدة في تاريخنا الواحد وفي علاقة الشعوب العربية بالقضية الفلسطينية المركزية وبقضية الصراع العربي الإسرائيلي".

وأضافت البرقية: "إذ نحييكم ومن خلالكم الجبهة الديمقراطية نثق أن الشعب الفلسطيني من خلال وحدته وصموده على أرضه وتضحيات مناضليه، قادر على مواجهة التحديات وكسر الهجمة الأميركية الصهيونية التي وتضحيات مناضليه، قادر على مواجهة التحديات وكسر الهجمة الأميركية الصهيونية التي تستهدف أرضه وعودة لاجئيه ومشروع قيام كيانه الوطني المستقل. كما وأن الجبهة ستبقى كما كانت دوماً طاقة وتحرير وقوة توحيد للشعب الفلسطيني تحت قيادة منظمة التحرير الفلسطينية".

اخر الأخبار