اقتصاد حماس: خسائر اقتصادية كبيرة بغزة جراء توقف محطة توليد الكهرباء

تابعنا على:   17:19 2020-08-18

أمد/ غزة: أكدت وزارة اقتصاد حماس بغزة، أن توقف محطة الكهرباء بغزة، وإنقطاع التيار الكهربائي سيلحق خسائر كبيرة بالقطاع الاقتصادي في قطاع غزة.

أوضحت الوزارة في تقرير لها حول أثر انقطاع التيار الكهربائي على القطاع الاقتصادي، أن توقف المحطة سيضيف أعباء جديدة على القطاع الاقتصادي المنهك نتيجة لسياسات الاحتلال خلال السنوات الاربعة عشر الماضية، و الحروب التي شنها على القطاع ، لا سيما وأن الكهرباء تعد أحد أهم اشكال الطاقة التي تدير عجلة القطاع الاقتصادي في قطاع غزة الذى يعاني اصلاً من نقص مزمن في امدادات الطاقة.

المخابز ومطاحن الدقيق

وبينت الوزارة أن جزء من السلع الأساسية سيتضرر بشكل أساسي خاصة قدرة المخابز و مطاحن الدقيق و محطات تحلية المياه على تلبية احتياجات المواطنين و اللجوء الى تشغيل المولدات الخاصة لساعات إضافية مما يعني الحاق مزيد من الخسائر بهذه المؤسسات.

وعلى صعيد المواطن نفسة سيتسبب انقطاع التيار الكهربائي في فساد الأغذية المحفوظة بصفة عامة (اللحوم والالبان و الأسماك) وكذلك النقص في امدادت المياه بسبب عدم وصول المياه من ابار الضخ او لصعوبة رفعها الى الطوابق العليا لعدم وجود التيار الكهربائي، وستلحق اضرار بالأجهزة الكهربائية المنزلية بسبب الانقطاع المتكرر و على موعد غير محدد ، وكذلك ضعف وعدم انتظام التيار سيؤثر على قدرة هذه الأجهزة على العمل.

القطاع الصناعي

وأوضحت الوزارة، أنه على صعيد القطاع الصناعي سترتفع تكلفة الإنتاج و تنخفض القدرة الإنتاجية للمصنع، و ارتفاع تكاليف صيانة المعدات و الماكينات بسبب الانقطاع المتكرر بالإضافة الى شراء كميات إضافية من السولار لأجل تشغيل المولدات ، وسيؤدي توقف المصانع و المعدات الإنتاجية الى زيادة معدل البطالة.

القطاع الزراعي

ولفتت الوزارة، إلى أنه على صعيد القطاع الزراعي ستقل قدرة إيصال المياه للمزارعين وستختلف ساعات ري المزروعات ، وستتأثر مزارع الانتاج الحيواني خاصة الدواجن، بسبب الحاجة الى تشغيل المراوح في هذه الحر الشديد ما يؤدي الي نفوق اعداد كبيرة منها، وسيتأثر العمل في كافة المسالخ وأماكن حفظ اللحوم والاسماك.

القطاع السياحي

ونوهت الوزارة، إلى أن القطاع السياحي سيتأثر سلباً بإنقطاع التيار الكهربائي سواء بإنخفاض ساعات العمل او الغاء الحجوزات أو تحمل تكاليف إضافية، مقابل توليد الكهرباء من المولدات.

يشار الى أن احتياج قطاع غزة من الكهرباء يصل الى حوالي 500 ميجا وات في حين أن المتوفر حاليا 120 ميجا وات من الاحتلال و حوالى 60 ميجا وات من محطة توليد الكهرباء، وتدير الشركة هذه الامدادات حتى برنامج 8 ساعات وصل و 8 ساعات قطع، ومع منع الاحتلال دخول الوقود لليوم السادس على التوالي توقفت محطة التوليد اليوم عن الإنتاج ما يعني ان معدل توفر الكهرباء سيكون فقط 120 ميجا وات الواردة من الاحتلال، ويصبح العجز في الطاقة حوالي 76 % الامر الذي يعني اجبار المواطنين على التعامل مع برنامج 4 ساعات وصل و 12 ساعة قطع.

لتحميل تطبيق "أمد للإعلام" من متجر GooglePlay - اضغط هنا

اخر الأخبار