الخارجية الفلسطينية: جريمة التطهير العرقي في "حمصة" شاهد على إرهاب دولة الاحتلال المنظم 

تابعنا على:   11:13 2020-11-07

أمد/ رام الله: أدانت وزارة الخارجية في حكومة رام الله صباح يوم السبت، بأشد العبارات الجريمة البشعة التي ارتكبتها دولة الاحتلال بحق حمصة في الأغوار الشمالية، حيث اقدمت على إبادة الخربة بشكل كامل و دمرت جميع منازلها و مؤسساتها بما فيها الألواح الشمسية و دفنتها بالجرافات، مما ادى إلى تهجير 73 مواطنا فلسطينياً هم سكانها بمن فيهم الاطفال و النساء و كبار السن و المرضى.

واعتبرت الخارجية في بيان وصل "أمد للإعلام"  نسخةً منه، أن ما قامت به سلطات الاحتلال بحق خربة ابزيق في الاسبوع الماضي وبحق حمصة قبل أيام جريمة  مركبة وفقاً للقانون الدولي و اتفاقيات جينيف و مباديء حقوق الإنسان ، وهي أيضا جريمة تطهير عرقي تعكس حجم الاستهداف الاستعماري التوسعي للاغوار الفلسطينية المحتلة.

وقدرت، الزيارة التي قام بها وفد الاتحاد الأوروبي و القناصل و السفراء الأوروبيين المعتمدين لدى دولة فلسطين بالأمس و المواقف التي صدرت عن  الاتحاد في فلسطين ، فانها تطالب المجتمع الدولي عامة و الاتحاد الأوروبي خاصة باتخاذ قرارات نافذة و إجراءات عملية لفرض عقوبات على دولة الاحتلال كفيلة بمعاقبتها على تلك الجريمة،و ردعها عن ارتكاب جرائم مماثلة.

وطالبت، الجنائية الدولية بسرعة فتح تحقيق في جرائم الاحتلال وصولاً لمساءلة و محاسبة مجرمي الحرب الاسرائيليين .