الرئيس اللبناني طلب أدلة الخزانة الأميركية على اتهام صهره باسيل بالفساد

تابعنا على:   12:24 2020-11-07

أمد/ بيروت: طلب ​الرئيس اللبناني​ العماد ​ميشال عون​، يوم السبت، من ​وزير الخارجية​ والمغتربين في ​حكومة​ تصريف الاعمال شربل وهبه، اجراء ​الاتصالات​ اللازمة مع ​السفارة الاميركية​ في ​بيروت​ و​السفارة اللبنانية​ في ​واشنطن​.

وذلك للحصول على الأدلة والمستندات، التي دفعت بوزارة الخزانة الاميركية​ إلى توجيه اتهامات وفرض ​عقوبات​ بحق رئيس ​التيار الوطني الحر​ الوزير السابق النائب ​جبران باسيل​.

وشدد عون، على تسليم هذه الاثباتات إلى ​القضاء اللبناني​ لكي يتخذ الاجراءات القانونية اللازمة بذلك، لافتا الى أنه سيتابع هذه القضية مباشرةً وصولاً الى اجراء المحاكمات اللازمة في حال توفر اي معطيات حول هذه الاتهامات.

ويذكر أنه، فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات اقتصادية على وزير الخارجية اللبناني السابق ورئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل.

حيث نقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، في وقت سابق عن مسؤولين في الوزارة، أن واشنطن تستعد لمعاقبة باسيل بسبب تقديمه الدعم لحليفه "حزب الله" اللبناني.

وحسب الصحيفة، فقد "وافق على هذا القرار من حيث المبدأ وزير الخزانة ستيفن منوتشن، ووزير الخارجية مايك بومبيو".

ورفض مسؤولو وزارة الخزانة وكذلك متحدث باسم وزارة الخارجية التعليق، للصحيفة.

ويعتبر باسيل أحد أبرز حلفاء "حزب الله" المسيحيين في لبنان، وهو صهر الرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس "التيار الوطني الحر".

اخر الأخبار