الديمقراطية تدين العدوان الإسرائيلي على سوريا وتدعو مجلس الأمن لتحمل مسؤولياته

تابعنا على:   14:00 2020-11-18

أمد/ غزة: أدانت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، العدوان الإسرائيلي الغاشم الذي استهدف الأراضي العربية السورية، ورأت فيه تساوقاً مفضوحاً مع سياسات إدارة ترامب في قرع طبول الحرب، للتغطية على هزيمته في الانتخابات، ومحاولة من دولة الاحتلال والاستعمار الاستيطاني الإسرائيلي للتغطية على جرائمها ضد أبناء الشعبين الفلسطيني والسوري، وإرباك الأوضاع الداخلية في سوريا، وزرع العوائق أمام طريقها لإخراج البلاد من محنتها، واستعادة وحدة أراضيها، وإعادة إعمار ما دمره العبث الإرهابي، وتدخل القوات الأجنبية.

ودعت الجبهة، بيان لها وصل "أمد للإعلام" نخسةً عنهُ، مجلس الأمن الدولي لتحمل مسؤولياته السياسية والقانونية والأخلاقية، واتخاذ الموقف الذي تمليه عليه واجباته، والعمل بموجب قراراته التي تدين كل أشكال العدوان على الغير، بما في ذلك الاحتلال الإسرائيلي لهضبة الجولان، والعمل على توسيع مشاريع الاستعمار الاستيطاني في أرجائها.

اخر الأخبار