المنظمة العربية تدين اغتيال "لقمان سليم" وتؤكد على ضرورة خضوع الحكم للشرعية الشعبية

تابعنا على:   20:38 2021-02-05

أمد/ القاهرة: أعربت المنظمة العربية لحقوق الإنسان، يوم الجمعة، عن إدانتها الجريمة اغتيال الناشط السياسي "لقمان سليم" المعارض لهيمنة تنظيم حزب الله على القرار السياسي في البلاد، والتي جرت مساء أول من أمس الأربعاء على يد مجهولين.

وأضافت المنظمة، في بيان لها، وصل "أمد للإعلام" نسخة عنه،  إن جريمة اغتيال "سليم" توفر مؤشرا سلبيا على استمرار انزلاق الأوضاع في لبنان إلى مربع الفوضى وتفاقم المخاطر على صيغة التعايش الأهلي في البلاد.

وترى المنظمة أن كافة الجهود المحلية والإقليمية والدولية التي عاشها لبنان منذ انطلاق الثورة الشعبية في أكتوبر/تشرين أول ٢٠١٩ لا ترتقي لتلبية تطلعات الشعب اللبناني في تحرير إرادته وإصلاح النظام السياسي على أسس المواطنة ونبذ الطائفية البغيضة، والنأي بالبلاد عن الصراعات الإقليمية.

وإعتبرت المنظمة أن كل الجهود التي جرت لمعالجة الأزمة حرصت على إلا تمس بالتركيبة الهشة للمنظومة السياسية، وتكرس إعادة إنتاج ذات الاختلالات، بينما يجب أن تتجه الجهود للاصلاح الجذري للحياة السياسية بما يوفر الشرعية الشعبية للحكم.

وأكدت المنظمة على أهمية توافر تحقيق حيادي مستقل في جريمة اغتيال "سليم"، وتجدد مطلبها بتحقيق دولي مستقل في كارثة انفجار أغسطس/اب ٢٠٢٠ في ضوء غياب الحيدة عن آليات التحقيق الوطنية.

اخر الأخبار