الكابينت الإسرائيلي يعقد جلسة لأول مرة لمناقشته

أشكنازي: "سنفعل كل ما يلزم لمنع إيران من امتلاك سلاح نووي"

تابعنا على:   18:48 2021-04-16

أمد/ بافوس / تل أبيب – وكالات: قال وزير الخارجية الإسرائيلي جابي أشكنازي يوم الجمعة، إن إسرائيل ستفعل "كل ما يلزم لضمان عدم امتلاك إيران أسلحة نووية".

وفي حديثه بعد قمة مع نظيريه اليوناني والقبرصي وممثل رفيع المستوى من الإمارات في بافوس في قبرص، قال أشكنازي، إن المناقشات تركزت حول إمكانيات البناء على الازدهار والاستقرار في المنطقة.

وقال: "أخذنا أيضًا وقتًا لبحث التحديات التي تشكلها إيران وحزب الله والمتطرفون الآخرون على استقرار الشرق الأوسط وعلى السلام الإقليمي، سنفعل كل ما يلزم لمنع هذا المتطرف، بالتأكيد لمنع هذا النظام من امتلاك أسلحة نووية".

و من المقرر أن يعقد المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والأمنية "الكابينت" يوم الأحد القادم أول اجتماع له منذ مطلع فبراير، لبحث التطورات حول إيران.

وأفادت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، أنه سينعقد الكابينت في الساعة الرابعة بعد الظهر من يوم الأحد،  واسعة الانتشار، لمناقشة التصعيد الحالي مع إيران والتقارير التي تفيد بوقوف إسرائيل وراء الحادث في منشأة نطنز النووية في الجمهورية الإسلامية، أواخر الأسبوع الماضي.

ويأتي ذلك على الرغم من الخلافات السياسية العميقة داخل الائتلاف الحاكم في إسرائيل بعد الانتخابات التي جرت في مارس، وهي الرابعة في البلاد خلال عامين.

وسينعقد اجتماع الكابينت المتوقع على خلفية إعلان إيران عن بدئها بتخصيب اليورانيوم بنسبة 60%، في أعقاب الحادث في منشأة نطنز الذي وصفته طهران "إرهابا نوويا" واتهمت إسرائيل بالوقوف وراءه.

ويأتي هذا التصعيد بالتزامن مع استئناف المباحثات في فيينا بين طهران وعدد من الدول الأوروبية والصين، في مسعى لإحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015 الذي انسحبت منه أمريكا في عهد ترامب.

اخر الأخبار