مسيرة الأعلام الاستفزازية إلى أين؟..

تابعنا على:   20:32 2021-06-15

عطا الله شاهين

أمد/ لا شك بأن مسيرة الأعلام الاستفزازية، التي ينظمها قطعان المستوطنين في مدينة القدس المحتلة إنما  هي مسيرة استفزازية للفلسطينيين، ولهذا فإن هذه المسيرة تعتبر مستفزة للفلسطينيين. فالاحتلال سمح لقطعان المستوطنين لتسيير هذه المسيرة، على الرغم من أنه يعرف بأن هذه المسيرة ستوتر الأوضاع في القدس المحتلة ومدن الضفة الغربية، لكن الاحتلال يريد من خلال هذه المسيرة أن يقول بأن منطقة باب العامود تحت السيادة الإسرائيلية، ومن هنا فإن هذه المسيرة الاستفزازية ربما تعتبر بداية للتصعيد الاحتلالي ضد الفلسطينيين، اللذين يريدون حماية المسجد الأقصى من استفزازات قطعان المستوطنين.

إن هذه المسيرة الاستفزازية، التي بدأت عصر هذا اليوم15/6 إنما تأتي مع بد اية تسلم حكومة جديدة لدولة الاحتلال يقودها نفتالي بينيت ولابيد، وكما نرى فإن هذه المسيرة الاستفزازية هي إصرار من قبل قطعان المستوطنين لاثبات وجودهم، على الرغم من أنهم يدركون بأن مدينة القدس تعتبر خط أحمر عند الفلسطينيين. ومع اقتحام قطعان المستوطنين لباب العامود واستفزازهم إنما هو لتوتر الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة..

كلمات دلالية

اخر الأخبار