عبد الهادي يبحث مع وزير الإعلام السوري سبل التعاون الإعلام بين البلدين

تابعنا على:   15:14 2021-06-24

أمد/ دمشق: بحث مدير عام الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية السفير أنور عبد الهادي، يوم الخميس، مع وزير الإعلام السوري عماد سارة، سبل تعزيز التعاون الإعلامي بين فلسطين وسوريا.

واستعرض عبد الهادي، خلال اللقاء الذي عقد في مقر وزارة الإعلام بالعاصمة السورية دمشق، الاعتداءات الإسرائيلية المُتواصلة ضد أبناء شَعبِنا والمُقدّسات الإسلامية والمسيحية، والهجمة المتواصلة ضد وسائل الإعلام، خاصة تلفزيون فلسطين الذي تم منعه من العمل للمرة الرابعة في القدس المحتلة في محاولة من حكومة الاحتلال لإخفاء الحقيقة.

وتابع: إن إحدى الخطط التي يقوم بها الاحتلال الإسرائيلي، هي منع تلفزيون فلسطين من البث في مدينة القدس، إلا أن الإعلام الرسمي مستمر بصموده وبقائه وإيصال رسائله إلى الخارج.

وأشار عبد الهادي، إلى أن حكومة الاحتلال في عدوانها الأخير على قطاع غزة دمرت الكثير من المؤسسات الصحفية، وفي القدس المحتلة أصيب أكثر من 400 صحفي برصاص الاحتلال في محاولة لمنعهم من تغطية ما يجري من تهجير قصري لأهلنا في حي الشيخ جراح وسلون وغيرها من المناطق المختلفة في البلدة القديمة.

وشدد على أهمية التعاون بين الإعلام الرسمي الفلسطيني والسوري لإيصال رسائل الشعب الفلسطيني للعالم، وتحريك الرأي العام العالمي لصالح الشعب الفلسطيني، لإدانة القتل والإرهاب الذي يتعرض له شعبنا يومياً.

وتطرق عبد الهادي خلال اللقاء إلى جهود القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس على كل المستويات العربية والدولية، من أجل تثبيت الحقوق والوجود الفلسطيني على أرض فلسطين، بالإضافة إلى الجهود المبذولة لإتمام الوحدة الوطنية.

بدوره، أكد سارة موقف سوريا الثابت من القضية الفلسطينية باعتبارها القضية المركزية لدى القيادة والشعب في سوريا، مشيراً بان الضغوط التي تتعرض لها القيادة الفلسطينية والرئيس عباس من بعض الدول تعني بان موقفه مشرف بعدم تقديم التنازلات.

كما أدان ساره، منع الاحتلال من عمل تلفزيون فلسطين في القدس المحتلة مشيراً بأن محاولات الاحتلال الاعتداء على الصحفيين والإعلاميين في محاولة منه لإخفاء همجيته وعدوانيته ضد الشعب الفلسطيني فهو واهم لأن العالم أصبح يدرك حقيقة جرائمه.

وأكد ساره بأن الإعلام الرسمي السوري كما فضح جرائم الإرهابيين بحق الشعب السوري فهو دائماً يفضح جرائم الاحتلال الإرهابي بحق الشعب الفلسطيني لإيصال الحقيقة إلى العالم.

وفي نهاية اللقاء أكد الجانبان على أهمية استمرار التواصل والتنسيق المشترك بين الإعلام الرسمي الفلسطيني والسوري لفضح جرائم الاحتلال.

اخر الأخبار