همساتُ امرأة جاهلة في الحُبِّ

تابعنا على:   11:51 2021-07-06

عطا الله شاهين

أمد/ هذه الليلة سررتُ من همساتِ امرأةٍ جاهلة في الحُبِّ
الهمساتُ التي همستْها لم أسمعها من امرأةٍ أخرى
كانتْ تبوح بعفويةٍ عمّا ترغبُه مِنْ حُبٍّ
كنتُ أصغي لها باهتمامٍ مجنونٍ
كلماتٌ كثيرة همستْ بها جعلتني عاشقاً لأوّلِ مرّةٍ
جهلُها في الحُبِّ كان مشوّقا
همساتٌ سمعتها منها لأوّلِ مرّةٍ
كانتْ تبوحُ بصراحةٍ هبلةٍ عن حُبِّها الأول
قالت: علّمني كيفَ تريدني أنْ أُحبَّكَ
قلت لها: جهلكِ علّمني أجملَ حُبّ
قالت: عيناكَ تقولان بأنَّكَ ترغبُني
قلت لها: أرغبُ سماعَ المزيد من همساتكِ
فمن همساتكِ أدركُ كم هو رائع جهلكِ في الحُبِّ
قالت: أتريدني أنا أظلّ جاهلةً في كل شيءٍ إلا في الحُبِّ
فقلت لها: كلّا، أريدكَ كما أنتِ جاهلةً في إثارةِ الحُبِّ

كلمات دلالية

اخر الأخبار