حماس تطالب القانون الدولي لمحاسبة الاحتلال وملاحقة قادته

تابعنا على:   13:31 2021-07-27

أمد/ غزة: أصدرت حركة حماس، يوم الثلاثاء، بيانًا عقبت فيه على تقرير منظمة هيومان رايتس، وطالبت فيه المجتمع الدولي بضرورة محاسبة سلطات الاحتلال على جرائما.

وقالت في بيانها، "إن تقرير منظمة هيومان رايتس ووتش والذي وثق  فيه ارتكاب الاحتلال الإسرائيلي أفعالا ترتقي إلى جرائم حرب في القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، يعيد التأكيد على ما وثقته عشرات المؤسسات الدولية الحقوقية على مدار عقود، من أن هذا العدو يتصرف ككيان فوق القانون، ويتمتع بحصانة، من خلال الدعم الأمريكي المطلق، تؤمنه من العقاب، ويسمح له بالاستمرار في ارتكاب أفظع الجرائم، بالقتل والتشريد وانتهاك المقدسات وسرقة الأراضي."

وأكدت حماس  أن الشعب الفلسطيني يمارس حقه المشروع في مقاومة الاحتلال في إطار القانون الدولي بما يملك من إمكانات متاحة.

وتابع "وأظهرت المقاومة حرصها الدائم على تجنب استهداف المدنيين، رغم كل ما ارتكبه العدو من مجازر بحق أطفالنا ونسائنا، حتى إن أسرا كاملة شطبت من السجلات المدنية، وذلك انطلاقا من قيمنا الدينية والوطنية وإعمالاً للقوانين الدولية."

وأردف البيان " إننا وفي هذه المناسبة نؤكد مجددا على مطالب شعبنا، والتي يدعمها القانون الدولي، بضرورة محاسبة هذا الكيان وملاحقة قادته وجلبهم لقاعات المحاكم الدولية."

اخر الأخبار