قيادي سابق في حماس: خطاب عباس الأخير كان تاريخياً بامتياز

تابعنا على:   22:30 2021-09-28

أمد/ غزة: قال محمد نظمي نصار القيادي السابق في الجناح المسلح لحركة حماس، والمقيم في قطاع غزة يوم الثلاثاء:" الرئيس محمود عباس على صعيدي الشخصي أشهد الله أني أكرهك في الله وفي الوطن بقدر ما أحب تلك الحركة النبيله صاحبة الفكره الوطنيه الجامعه فتح، أما على الصعيد العام فلقد استمعت لخطابك الأخير في الأمم المتحدة ولايعيبني أن أقول لك بعد كل هذه الكراهية المعلنة مني أن اشهد لك وأمام الله والوطن والناس اجمعين أن خطابك الأخير كان خطابا تاريخيا وبامتياز ولرجل سياسي مخضرم محترف". 

وأضاف:" ولو كنت مكان المقرريين في حماس الداخل والتنظيمات المعارضه لوافقت فورا علي كل ماجاء فيه حرفا حرف وكلمه كلمه مساندا للرئيس ومعززا للخطاب الوطني وللموقف الفلسطيني الرسمي أمام العالم ولقمت من فوري بتسليم غزه المظلومه بكل همومها وفشلها لسلطه رام الله". 
وتابع:" ولاعلنت ايضا من فوري على تجميد كل العمل المسلح ضد إسرائيل وفي كل مناطق الاراضي المحتله عام ٦٧ وكل فلسطين التاريخيه ولمدة عام من تاريخ خطاب الرئيس الاخير، ولن اضع لي شرطا على الرئيس سوى ان يتحمل ابو مازن مسؤولية كامله عن ابنائه من موظفيي غزه مع عدم المساس والاقتراب من الجناح المسلح من االحركة حتى تتضح نية إسرائيل قبولها إقامة الدولة الفلسطينيه على حدود 67 بلا لبس ولاغموض ولامراوغه".

اخر الأخبار