نقابة المدربين الفلسطينيين تشارك في المؤتمر التأسيسي للمجلس الأعلى للإبداع والتميـز

تابعنا على:   14:54 2021-10-21

أمد/ محافظات: شاركت نقابة المدربين الفلسطينيين P.T.A بحضور فعاليات حفل إنطلاق أعمال المؤتمر التأسيسي الأول للمجلس الأعلى للإبداع والتميـز في فلسطين والشتات، والذي افتتح تحت رعاية الرئيس محمود عباس وقد عقد المؤتمر في مقر جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، بمدينة البيرة، بمشاركة مجموعـة مـن كبار العلماء والمخترعين، وأصحاب قـصـص النجاح مـن فلسطينيي الشتات، وأصدقاء فلسطين، لوضع آلية للتعاون والتشبيك بين "المجلس الأعلى" والشتات، وبحـث مبادرات الشـتات في نقل وتوطين التكنولوجيا في فلسطين وبالطريقة الافتراضية عبر تقنية الزوم .

وقال الرئيس عباس، في كلمة متلفزة بثها تلفزيون فلسطين، إن مبادرة إنشاء المجلس الأعلى للإبداع والتميز في الخارج، تأتي من أجل فتح الآفاق للإبداع والابتكار والريادة، وليكون حاضنة رئيسة للأخذ بأيدي كلّ المبدعين والمتميزين في الوطن وفي الشتات.

وتخلل حفل الانطلاق مداخلة للنقابة في فقرة النقاش والتوصيات للمؤتمر قدمها بالنيابة عن النقابة المستشار الياس بابون والاخ أمين سر النقابة المستشار ياسر العالم بطريقة الحضور الوجاهية، حيث قام الاخوة بابون والعالم بتقديم عرض تعريفي عن نقابة المدربين والقائمين عليها ورؤيتها ورسالتها وأهدافها والتفاصيل الكاملة عن مسيرة انشاءها وآليات عملها وأهدافها الاستراتيجية التي تسعى لتحقيقها على مستوى الوطن، وأن النقابة مؤسسة وطنية وتلتف بالعلم الفلسطيني وحدودها كل الوطن. وقد تابع المستشار ماهر كامل شبير نقيب المدربين الفلسطينيين اللقاء عبر تقنية الزووم .

وقد تحدث رئيس مجلس إدارة المجلس الأعلى للإبداع والتميز عدنان سمارة، قال في كلمته بافتتاح المؤتمسمارة أن عقد المؤتمر يحقق أحد أهداف المجلس، وهو الاستفادة من طاقات الشعب الفلسطيني وأصدقائه في العالم، الذين استطاعوا شق طريقهم وتفوقوا وأبدعوا في أماكن تواجدهم، والكثير منهم يحتلون مواقع قيادية في مؤسساتهم وساهموا في بناء مؤسسات الدول التي يقيمون بها.

وأشار سمارة إلى أن الفلسطينيين حول العالم أثبتوا جدارتهم وبرهنوا على إبداعاتهم في أماكن تواجدهم، وحان الوقت لكي يساهموا في بناء دولة فلسطين المستقلة، القادرة على أن تؤدي دورا إيجابياً في المنظومة الدولية وسيكون لها أثر واضح وإيجابي، وإضافة نوعية في كافة مناحي الحياة، وخدمة للمجتمع الدولي وللبشرية جمعاء.

ولفت إلى أن المجلس الأعلى للإبداع والتميز، سيستقبل المبادرات والإبداعات من فلسطينيي الشتات، وسيكون على استعداد لتذليل كافة العقبات التي يمكن أن تعترض تنفيذها.