في ختام زيارة الأمين العام لحركة الجهاد النخالة

اللواء عباس كامل يؤكد حرص مصر على إنهار معاناة أبناء الشعب الفلسطيني

تابعنا على:   22:40 2021-11-01

أمد/ القاهرة: أكد رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية عباس كامل، حرص بلاده الكامل على "إنهاء معاناة أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة"، موضحاً أنّ الطواقم المصرية تباشر العمل بناء على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي لتنفيذ مخططات الإعمار.

جاء ذلك في ختام زيارة الأمين العام لحركة الجهاد في فلسطين زياد النخالة للقاهرة، والتي بدأها يوم الأربعاء الماضي، وأجرى خلالها عدة لقاءات مع مسؤولين مصريين، وفي مقدمتهم الوزير عباس كامل.

وذكر بيان لحركة الجهاد بأنّ اللقاءات تناولت "عدة ملفات تخص القضية الفلسطينية والتحديات التي تواجهها والصراع مع الاحتلال"، حيث أكّد النخالة أنّ الاحتلال لن يبقي باعتداءاته المتواصلة "سبيلاً آخر سوى المقاومة بكل أشكالها للدفاع عن أنفسنا وأرضنا".

وبحث النخالة مع المسؤولين المصريين ما تقوم به سلطات الاحتلال من اعتداءات واستيطان لا سيما في القدس والشيخ جراح والمسجد الأقصى على وجه الخصوص، والحصار المستمر على قطاع غزة.

وانتقد النخالة بشدة تسابق بعض الدول العربية إلى التطبيع مع الاحتلال، وقال إنّ التطبيع "لن يقابله الاحتلال إلا بمزيد من الاعتداءات على كل ما هو مقدس عربي وإسلامي"، مشدداً على ضرورة أنّ يقف العرب مع القضية الفلسطينية و"يدعموا صمود الشعب الفلسطيني بدلاً من التسابق على التطبيع".

وبشأن الملف الداخلي وإنهاء الانقسام الفلسطيني، فركزت اللقاءات على "ضرورة التوصل إلى صيغ مقبولة لإزالة كل العقبات التي تحول دون إتمام عملية المصالحة الداخلية"، وفق ما ذكر بيان الحركة.

وشددت الحركة على "ضرورة مناقشة الملف السياسي والتوصل إلى استراتيجية وطنية لمواجهة الاحتلال واعتداءاته وليس التعايش معه، خاصة مع تصاعد التطرف الصهيوني الذي يمثل تهديداً يومياً لشعبنا وأرضنا ومقدساتنا".

أخبار ذات صلة

اخر الأخبار