باحث فلسطيني ضمن أفضل (1%) من باحثين العالم

تابعنا على:   10:05 2021-11-24

أمد/ ليس غريباً على أبناء الشعب الفلسطيني التميز والإبداع في كافة المجالات. في إنجازٍ هو الأول من نوعه على مستوى الوطن، استحق الباحث الفلسطيني د. مجدي مفارجة مكانً ضمن أكثر الباحثين تأثيراً في العالم في مجال علم الحاسوب.

وقال حسام عواشرة، إنّ القائمة المرموقة التي تقوم عليها مؤسستي Clarivate  و Thomson Reuter شملت فقط 110 باحثين من حقل علم الحاسوب في العالم، كما حظي بهذا الشرف 6700 باحث وباحثة من أصل 8 مليون من كافة المجالات العلمية. 

يقوم هذا التصنيف الاستثنائي على تحليلات بحثية وعلمية تم جمعها على مدار العقد الماضي، إذ يتم تقييم الباحثين بناءً على أصالة وقيمة بحوثهم، كما وحجم الاعتمادية عليها، أي مدى استشهاد الباحثين الأخرين بها كمرجع.

نجاحات الدكتور مجدي لم تقتصر على هذا التصنيف فحسب، إذ أن مسيرته حافلة بإنجازات علمية، وضع من خلالها اسمه على لوائح أبرز الباحثين قارياً. حيث صُنف مؤخراً ضمن أفضل 2% من باحثين العالم، وفقاً لقائمة أصدرها باحثين من جامعة ستانفورد العالمية بالشراكة مع دار "إلسيفير" للنشر. ونُشر للدكتور مجدي أكثر من 65 بحثاً يحمل اسمه في قاعدة البيانات رفيعة المستوى Scopus، القاعدة المختصة بنشر أبحاثٍ لنخبة العلماء حول العالم. كما ونشر د. مفارجة 20 دراسةً اخرى كفصول في كتب، وأوراق تمت المشاركة فيها في مؤتمرات علمية.  

يحظى دكتور مجدي بمكانة أكاديمية مرموقة، حيث حصل على درجة الدكتوراة في علم الحاسوب من جامعة ماليزيا الوطنية، وشغل عدة مناصب أكاديمية في جامعتي فيلاديلفيا الاردنية، وبيرزيت الفلسطينية، التي يعمل بها حاليا مدرساً لبرامج ماجستير الحوسبة وهندسة البرمجيات بالإضافة الى برنامج بكالوريوس علم الحاسوب.

الباحث العالمي والدكتور الجامعي مجدي مفارجة، مختصٌ في مجال تعليم الآلة والذكاء الإصطناعي، مجاله البحثي الصعب والمعقد، لم يكن عائقاً أمامه في تحقيق الإنجازات بعيداً عن الحقل الأكاديمي، حيث استغل مهاراته البحثية وخبرته التكنولوجية، ليتألق في سوق العمل. في آخر إنجازٍ له في مجال الأعمال، حظي الدكتور مجدي بتقدير كبير لما يمتلك من أفكارٍ ريادية، إذ تم اختياره ليمثل فلسطين في أسبوع الريادة العالمي لعام 2022، عبر المشاركة بمشروعه التكنولوجي الرائد (LogesTechs)، وهي شركة أسسها الدكتور منذ بضع سنوات، ولمع سيطها في العالم العربي.

وظّف دكتور مجدي خبرته الطويلة في مجال تعليم الآلة والذكاء الإصطناعي، لينهض بشركة LogesTechs المختصة بالحلول اللوجستية. توفر الشركة نظامً يخدم شركات التوصيل. يرتكز في آلية عمله على الخوارزميات والذكاء الإصطناعي، إذ يزود شركات التوصيل بحلول تكنولوجية مبنية على التحليلات العملية والعلمية، ويراعي الزمان والمكان للشركات.

طموحات د. مجدي والذي يشغل منصب المدير التنفيذي لLogesTechs لا سقف لها ولا حدود، إذ تمكّن بعد سنوات من العمل الجاد والتطوير، أن يعبر الحدود بشركته، لتخدم اليوم أكثر من 60 شركة توصيل في الوطن العربي، تعتمد بشكل كلي على هذا النظام المحكم، إذ وصفته الشركات بالملاذ الآمن، الذي يمكّن أصحابها من تجاوز عقباتهم المالية واللوجستية.

اخر الأخبار