عبد اللهيان: ذهبنا إلى فيينا بإرادة جادة وأجندة واضحة ومنطقية

تابعنا على:   19:27 2021-12-02

أمد/ طهران - إرنا: أكد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان خلال اتصال مع نظيره الياباني هياشي يوشيماسا يوم الخميس، أن إيران ذهبت إلى فيينا بإرادة جادة وأجندة واضحة ومنطقية لبحث الملف النووي.

وصرح الوزير الايراني بأن طهران ترحب بالمفاوضات الجادة والاتفاق الجيد، مشددا على أنه على الطرف الآخر أن يظهر حسن نواياه.

وقال عبد اللهيان "لقد ذهبت ايران بعزم جاد إلى فيينا وجدول أعمال واضح ومنطقي، لكننا لسنا متفائلين بشأن إرادة الولايات المتحدة والدول الأوروبية الثلاث ونواياهم".

وأضاف أن السلطات الأمريكية تطالب بالدخول في المفاوضات والعودة إلى الاتفاق النووي، لكن من ناحية أخرى تفرض عقوبات جديدة على أفراد ومؤسسات إيرانية.

ورحب وزير الخارجية الياباني ببدء محادثات فيينا ودعا الطرفين إلى المرونة للتوصل إلى اتفاق مقبول للطرفين في المفاوضات.

وكان وزير الخارجية الإيراني قد اعتبر أنه لا يحق للولايات المتحدة الحديث عن التفاوض والاتفاق في ظل ضغوطها و"إرهابها الاقتصادي" ضد طهران.

وقال عبد اللهيان في اتصال هاتفي مع نظيره الصيني وانغ يي: "أمريكا لا يحق لها الحديث عن التفاوض والاتفاق تزامنا مع الاستمرار في انتهاج سياسة الضغوط القصوى الفاشلة والإرهاب الاقتصادي".

وأعرب عن تطلعه بأن يحمل الطرف الأمريكي والأوروبيون رؤية حقيقية إلى هذه المفاوضات، من أجل التوصل إلى اتفاق بشكل عاجل.

اخر الأخبار