استفاد منها حوالي (4،300) طفل..

اليونسيف تعلن تعزيز نظام الحماية المستجيب للصدمات من خلال المساعدات النقدية الإنسانية

تابعنا على:   10:31 2021-12-17

أمد/ القدس:  أعلنت الممثلة الخاصة لمنظمة اليونيسف في فلسطين "لوتشيا إلمي"، عن تعزيز نظام الحماية المستجيب للصدمات من خلال المساعدات النقدية الإنسانية، وتمكين الأطفال من الاستمرار في الوصول إلى المدارس والخدمات الأساسية.

وقالت اليونسيف في بيان صدر عنها باللغتين العربية والإنجليزية ووصل "أمد للإعلام" نسخ منه، إنّ هذا الأسبوع شهد صرف الدفعة الأولى من برنامج المساعدة النقدية للأطفال في قطاع غزة. وسيستفيد حوالي 4،300 طفل وطفلة من 1،160 من الأسر الفقيرة والضعيفة التي تضررت خلال التصعيد الأخير في أيار 2021، حيث سيتم صرف المساعدات ضمن أربع دورات نقدية شهرية.

وأوضح، تأتي هذه المساعدات بدعم من مكتب الشؤون الخارجية والكومنولث والتنمية التابع لحكومة المملكة المتحدة لمنظمة اليونيسف في دولة فلسطين، وينفذ برنامج المساعدات بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية الفلسطينية. هذا وتم صرف الدفعة الأولى للأسر من خلال نقاط الصرف النقدي التابعة لمؤسسة بال باي (PalPay) في قطاع غزة.

ويذكر أن هذه المستحقات يتم صرفها للأسر لتمكين الأطفال المتضررين خلال التصعيد الأخير في أيار 2021 من مواصلة نموهم من خلال المدرسة والوصول إلى الخدمات الأساسية وضمان حماية الأطفال بشكل أفضل.

وأضاف، أنه "من خلال مساعدة الأطفال ذوي الاحتياجات الإنسانية على الوصول إلى المدارس والخدمات، فإننا نضمن تنميتهم. حيث ستساعد هذه المساعدة الأطفال وأسرهم في التغلب على المصاعب التي تسبب بها التصعيد الأخير في أيار 2021 وبالتالي تمكينهم من النماء في المستقبل. تقوم اليونيسف وبالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية على دعم أنظمة الحماية الاجتماعية المستجيبة للصدمات، وتوفير نموذج مستدام للصدمات المستقبلية المحتملة ولضمان الاستمرارية بين الجهود الإنسانية والإنمائية"

وشددت اليونسيف، أن، "90% من المستفيدين قاموا بصرف مستحقاتهم خلال أول 48 ساعة من توفرها". "السرعة التي قامت هذه الأسر بصرف هذه المساعدة هي مؤشر قوي على الحاجة إلى هذا النوع من البرامج في قطاع غزة لدعم الأطفال وعائلاتهم."

من جهته قال وزير شؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المملكة المتحدة، جيمس كليفرلي، "المملكة المتحدة فخورة بتقديم مليوني جنيه إسترليني إضافية لليونيسف للاستجابة للاحتياجات الإنسانية المستمرة في غزة. سيساعد البرنامج الذي تقدمه اليونيسف الأشخاص الأكثر ضعفاً في غزة، وخاصة الأطفال على مواصلة تعليمهم وتلبية احتياجاتهم الأساسية، ونأمل أن يحققوا إمكاناتهم".

وأشار، إلى أن المساعدة النقدية التي ترتكز على الأطفال، ستساعد في تمكين الأطفال المعرضين للخطر في قطاع غزة من تلبية احتياجاتهم الأساسية وتعزيز التغيير السلوكي فيما يتعلق بحقوق الطفل ورفاهيته، مثل التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد والقضاء على العنف ضد الأطفال. هذا وتستند أهلية الأسرة لهذا البرنامج إلى ضعف الأطفال.

إليكم نص البيان باللغة الإنجليزية..

Strengthening shock responsive social protection system with cash assistance to address humanitarian vulnerability, enabling children to continue accessing school and essential services 

East Jerusalem, 17 December 2021: This week marked the first cash disbursal of the Child Sensitive Cash Assistance Programme in the Gaza Strip, in which nearly 4,300 girls and boys from 1,160 poor and vulnerable households affected by the May 2021 escalation will benefit from four cycles of monthly cash payments. With funding support from the UK Government’s Foreign, Commonwealth and Development Office to UNICEF in the State of Palestine, and in cooperation with the Palestinian Authority’s Ministry of Social Development, first payments were made to households through PalPay cash-out points in the Gaza Strip. These payments are provided to enable children made vulnerable by the May escalation in hostilities to continue their development through school, access to essential services, and ensuring children are better protected.   

“By assisting children with humanitarian needs to better access school and services, we are ensuring their development. This assistance will help children and their families overcome the shocks caused by the May 2021 escalation enabling their future growth. We are doing this with the Ministry to buttress shock responsive social protection systems, providing a sustainable model for potential future shocks and to ensure the continuum between humanitarian and development efforts. Almost 90 per cent of recipients withdrew their cash within the first 48 hours of availability,” said UNICEF State of Palestine Special Representative, Lucia Elmi. “The speed at which these households redeemed this assistance is a strong indication of the vulnerability of children and their families and the need for this type of programming in the Gaza Strip.”

The UK Minister for the Middle East and North Africa, James Cleverly, said, “The UK is proud to provide a further £2m to UNICEF to respond to ongoing humanitarian needs in Gaza. The programme provided by UNICEF will help the most vulnerable people in Gaza, especially children to continue their education, meet their basic needs, and hopefully to fulfil their potential.”

Child-focused cash assistance will help enable vulnerable children in the Gaza Strip to meet their basic needs and promotes behavioral change on child rights and well-being, such as COVID-19 vaccination and the elimination of violence against children. Household eligibility for this programme is based on child vulnerability.