جبهة العمل الطلابي التقدمية تهنئ الحركة الطلابية ببيرزيت بانتصارها

تابعنا على:   14:30 2022-02-12

أمد/ رام الله: هنأت جبهة العمل الطلابي التقدمية الحركة الطلابية في جامعة بيرزيت بانتصارها الجماعي الذي تحقق بعد خوضهم معركة وطنية نضالية نقابية جماعية مشرفة للجميع، استطاعت خلالها الحفاظ على نموذج بيرزيت النقابي والوطني الذي نعتز ونفخر به جميعاً والذي ندعو لتعميمه ليصل كافة الجامعات.

واعتبرت جبهة العمل الطلابي – الإطار الطلابي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بأن هذا الانتصار وجه صفعة قوية لكل المراهنين على كل محاولات تطويع العمل الطلابي وتذويبه لصالح مشروع أوسلو الانهزامي، مؤكدةً أن هذه الخطوة النضالية الهامة للأطر الطلابية أفشلت محاولات كسر النموذج الوطني المقاوم الذي تصدره طلبة الجامعة، ودفعواً من أجله حياتهم وزهرة أعمارهم في معتقلات السجون.

وأشادت الجبهة بدور نقابة أساتذة جامعة بيرزيت الذين لعبوا دوراً هامًا في هذه المعركة النضالية وساهموا في الحفاظ على الجامعة دون نقصان من دور الحركة الطلابية، التي تعتبر رافدًا مهمًا من روافد الحركة الوطنية الفلسطينية.

ورأت في هذا الانتصار الذي تحقق بأنه انتصار لتضحيات شهداء وأسرى وجرحى الحركة الطلابية، ولكل مكونات شعبنا الفلسطيني، ووجه رسالة قوية لإدارة الجامعة برفض أية أصوات نشاز أو أي إداريين مهزومين.

ودعت جبهة العمل الطلابي التقدمية إلى ضرورة تعزيز ثقافة العمل الوحدوي المشترك بين مكونات الحركة الطلابية والنقابات في الجامعات الفلسطينية بما يخدم على تطوير نظم ولوائح ومناهج ومباني ومرافق الجامعات وصون الحريات والتعددية والحفاظ على العمل النقابي والطلابي والفعل السياسي الوطني داخل الجامعات الفلسطينية بعيداً عن التجاذبات والخلافات والانقسامات السياسية، بما يضمن إعادة الاعتبار للحركة النقابية والطلابية في فلسطين عبر إجراء الانتخابات وفق قانون التمثيل النسبي الكامل في كافة الجامعات الفلسطينية.

اخر الأخبار