مؤسسات الأسرى: ما جرى في سجن " نفحة" هو في اطار الدفاع عن النفس

تابعنا على:   17:33 2022-02-21

أمد/ رام الله: اعتبرت وزارة الأسرى والمحررين الخطوة التي قام بها أحد الأسرى الأبطال في سجن نفحة قسم 10، بضرب شرطيين من إدارة مصلحة السجون، هو رد طبيعي على الاجراءات القمعية التى تمارس ضدهم. 

وقالت الوزارة إن هذه الخطوة تأتي في إطار الدفاع المشروعة عن النفس، أمام عنجهية مصلحه السجون التى تحاول المس بحقوق وكرامة الأسرى.

وأشارت الوزارة أن معركة وانتفاضة الأسرى داخل السجون ستبقى مستمرة ومفتوحة، حتى نيل كافه حقوق ومنجزات الأسرى وتتراجع إدارة السجون عن العدوان الهمجي للذي يشن عليهم.

ودعت الوزارة جماهير شعبنا إلى التلاحم والتضامن والوقوف خلف انتفاضة الأسرى داخل السجون حتى ينالوا حقوقهم مطالبهم الانسانية العادلة.

وبدورها، قالت جمعية واعد للأسرى: إن "ما قام به الأسير البطل أحمد عبيدة في قسم ١٠ سجن نفحة ردة فعل طبيعية ردا على حالة القمع التي يشهدها السجن منذ ١٥ يوما، والتي تصاعدت بحق الأسرى اليوم."

وأفادت أن ما يسمى بمصلحة السجون تستدعي قوات القمع ذات السجل الدموي لقمع الأسرى في المعتقل بعد هذا العمل البطولي الذي قام به الفارس أحمد عبيدة ابن مخيم الجلزون.

ودعت جمعية واعد قوى وفصائل شعبنا؛ لاستشعار درجة الخطورة المحدقة بالأسرى والأسيرات، والتخندق صفا واحدا لدعم ومؤازرة الحركة الوطنية الأسيرة.

كلمات دلالية

اخر الأخبار