قنيطة: يدعو لانقاذ حياة الأسرى الجرحى من استهتار إدارة السجون بحياتهم

تابعنا على:   11:38 2022-03-13

أمد/ غزة: طالب رئيس لجنة ادارة هيئة شئون الأسرى والمحررين في المحافظات الجنوبية الأستاذ حسن قنيطة يوم الأحد بالتزامن مع يوم الجريح الفلسطينى المؤسسات الحقوقية والدولية بالضغط على الاحتلال للالتزام بمواد وبنود اتفاقيات جنيف والقانون الدولى الانسانى فيما يتعلق بحقوق الجرحى والأسرى المصابين جراء الاعتقال ، ودعا جماهير الشعب الفلسطينى وقواه الحية والمتضامنين لتشكيل حالة ضغط على الاحتلال لانقاذ حياة الجرحى المعتقلين وتقديم العلاجات واجراء العمليات اللازمة لانقاذ حياتهم من استهتار إدارة مصلحة السجون .

واعتبر قنيطه أن هذا اليوم الثالث عشر من آذار هو من أيام الوفاء لشريحه جمعت بين أوسمه العز والافتخار خلال مسيره الفعل والكفاح وقدموا اجزاء من أجسادهم قربانا  لمسيرة النضال و الخلاص من جحيم الاحتلال والاضطهاد الإسرائيلي اضافه لتقديم اجمل سنوات أعمارهم فى سجون الاحتلال الإسرائيلي الذى يصادر كل حقوق اسرانا الجرحى فى العلاج والمتابعة  وحرمانهم من السماح للطواقم الطبيه الاطلاع على أوضاعهم وظروف الإصابات لديهم والتى نجزم بأنهم يتعرضون لإهمال متعمد يصل بمستواه العام للجريمه المنظمه والتشويه الجسدى كنماذج الجريح الاسير الشبل ايمن الكرد والاسير الجريح ناهض الاقرع الذى يلقب بنصف جسد كونه بترت أقدامه نتيجه الاصابه لحظه الاعتقال اضافه لعنوان الجريمه المنظمه الأسيرة اسراء الجعابيص والاسير الجريح معتز عبيدو .

وأكد قنيطة أن سلطات الاحتلال ترتكب بحق الأسرى الجرحى الكثير من الانتهاكات ، وتتجاهل معاناتهم ، مضيفاً أن دوله الاحتلال دوله فصل عنصرى لا تحتكم لأبسط الحقوق لأى من الجرحى الفلسطينين فى سجونها ناهيكم عن الممارسات الوحشيه التى وثقتها ورصدتها كاميرات وعدسات الصحافه المختلفه التى تظهر حجم الامعان فى تعذيب وسحل الفلسطينين الجرحى خلال قمع جيش الاحتلال الإسرائيلي الفاقد للأهليه الاخلاقيه والادميه فى التعامل مع الجرحى خلال عملياته العسكريه وعدوانه المتتالية على شعبنا الفلسطيني .

وقال قنيطة أن يوم الجريح هو يوم للوفاء لأكثر من مليون جريح فلسطينى مابين اصابه وتكسير أطراف  وبتر واعدام بعد الاصابه وتمثيل بجثث المصابين الجرحى خلال مسيرة الانطلاقة  و هو  يوم التوأمه مع الاسير الفلسطيني ويوم الشهيد الفلسطيني لما يشكلانه من حاله إصرار وتصميم واقتناع فى تدافع الأجيال المتعاقبة من شعبنا المكافح المناضل فى مسيره التحرير واقامه الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف .

كلمات دلالية

اخر الأخبار