الجالية الفلسطينية تحيي ذكرى النكبة في العديد من الدول الأوروبية - صور

تابعنا على:   13:03 2022-05-16

أمد/ عواصم: أحيت جمعيات وجاليات فلسطينية ذكرى النكبة الـ 74، في العديد من الدول الأوروبية وأكدت على التمسك بحق العودة.

مدينة مالمو السويدية

نظمت مسيرة حاشدة ورفعت الأعلام الفلسطينية، وبدأت الحشود بالتجمع في ميدان غوستاف المعروف في مالمو ومن هناك انطلقت المسيرة وجابت شوارع مالمو لتنتهي في مهرجان مركزي حاشد وسط ساحة المولفونغ.

في الذكرى ال ٧٤ للنكبة الفلسطينية وبدعوة من حزب اليسار والمجموعة العربية لحزب اليسار وبالتنسيق مع المجموعة ١٩٤.

تخلل الفعالية عدة كلمات كان أبرزها كلمة مومودو مالكلوم عضو البرلمان السويدي عن حزب اليسار التي قوطعت مرارا بالتصفيق والهتاف لفلسطين.

كما ألقيت عدة كلمات لناشطين يدعموا القضية الفلسطينية. كما القى الرفيق علي هدروس كلمة باسم تحالف الأسرى.

 كما القى بسام احمد كلمة باسم المجموعة ١٩٤.

الدنمارك

شارك الآلاف من المتضامنين الدنماركيين والفلسطينيين، إلى جانب الجاليات العربية المختلفة، بالمسيرة الحاشدة التي دعت لها الجمعيات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية، إضافة إلى المنظمات الدنماركية في كوبنهاغن، لإحياء ذكرى النكبة الـ (74.)

انطلقت المسيرة في شوارع العاصمة الدنماركية، واتجهت إلى سفارة دولة الاحتلال الإسرائيلية، حيث هتف المشاركون بضرورة عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم، والاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس، وحق تقرير مصير الشعب الفلسطيني على أرضه، كما أكدت قرارات الشرعية الدولية، وانسحاب دولة الاحتلال الإسرائيلية من الأراضي الفلسطينية المحتلة.

هامبورغ

نظم أبناء الجالية الفلسطينية ومعهم أصدقاء ومناصرين للقضية الفلسطينية اعتصاما في وسط مدينة هامبورغ بمناسبة ذكرى النكبة الفلسطينية الـ (74)، وللتنديد باغتيال الصحفية الفلسطينية ابنة القدس الشهيدة شيرين أبو عاقلة.

وفي الاعتصام رفعت الأعلام الفلسطينية وألقيت كلمات بهذه المناسبة حيث تحدث ممثل عن حركة السلام ومنتدى هامبورغ، الذي تطرق بها للحقوق الوطنية الفلسطينية، وندد بالسياسة القمعية للاحتلال الإسرائيلي، كما أدان الموقف الرسمي الدولي الصامت تجاة الممارسات العنصرية لدولة الاحتلال الإسرائيلية.

كما تحدث عضو المجلس الوطني الفلسطيني ورئيس الجالية نادر السقا وعبر عن الظلم الذي لحق بشعبنا جراء إقامة الكيان الصهيوني وممارسات حكوماته المتعاقبة على قمع  نضالات شعبنا،  والتعرض للمسجد الأقصى والمصلين خلال شهر رمضان، كذلك كنيسة القيامة، وان هدف الحكومة العنصرية الصهيونية هو ضرب وحدة شعبنا.

 وأكد على أن هذه الممارسات ترتقي إلى جريمة حرب، وأخرها اغتيال الصحفية شرين وممارسة قوات  الاحتلال العنصري القمع أثناء تشييع جنازتها، مستغربا الصمت الدولي عن كل تلك الممارسات وان هذه الممارسات تقابل في دول اخري بالمقاطعة والتنديد أما الكيان الصهيوني العنصري يزود بالسلاح ولا إدانة .

وقد تخلل الفعالية نشاطات لأبناء الجالية تعبيرا عن مشاركتهم الفاعلة، وفي النهاية شكر رئيس الجالية الجميع على مشاركتهم ودورهم في إنجاح الفعالية.

مدينة ليمريك الإيرلندية

نظمت الجالية الفلسطينية في إيرلندا مهرجان حاشد في ذكرى النكبة الـ (74)، بحضور أعضاء من البرلمان الإيرلندي المؤيدين للقضية الفلسطينية.

وأكد المشاركون أن مسلسل الإجرام الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني مازال متواصل منذ النكبة في 15 أيار 1948 إلى الوقت الراهن، من خلال التوسع في المستوطنات غير الشرعية، التهجير القسري، التطهير العرقي، سياسة الفصل العنصري، وآخرها إغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة بشكل متعمد.

كما طالبوا الحكومة الإيرلندية بالضغط على دولة الاحتلال الإسرائيلية، للإقرار بالحقوق الوطنية الفلسطينية المتمثلة بقيام الدولة الفلسطينية بعاصمتها القدس، وعودة اللاجئين الفلسطينيين كما نصت قرارات الشرعية الدولية.

اخر الأخبار