عاش ورحل بعيدا عن بلده العراق

تابعنا على:   14:32 2022-05-21

محمد جبر الريفي

أمد/ رحل عن عالمنا الشاعر العراقي الكبير مظفر النواب تاركا أحزانه وخيبة أمله من واقع عربي بائس طالما ندد به بأسلوب شعري صارخ متدفق بمفرداته كالطلقات مستنهضا بذلك الجماهير العربية على القيام بالثورة الشعبية والحفاظ عليها خوفا من سرقتها من قبل الإمبريالية الأمريكية والقوى الظلامية التكفيرية ... الشاعر الكبير مظفر النواب يعد من أبرز الشعراء العرب الكبار المعاصرين الذي اتصف بمواقفه السياسية المنددة بحرأة بالأنظمة العربية الرجعية العميلة مدافعا بذلك عن القضايا القومية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية وهذا ما جاء في قصيدته المشهورة القدس عروس عروبتكم مخاطبا بذلك الحكام العرب الذين لم يفلتوا من شعره الثوري المقاوم بسبب تخاذلهم واكتفائهم برفع الشعارات الطنانة ضمن خطاب سياسي لفظي ممل وجاف بعيدا عن اتخاذ المواقف العملية التي تردع العدو الصهيوني في وقت ازدادت جرائمه الوحشية النازية من القتل والاستيطان واستباحة الأقصى . . لقد تعرض الشاعر مظفر النواب بسبب مواقفه السياسية الشجاعة و قصائده القوية التي يلقيها بأداء فني استعراضي تحريضي رائع يجذب المشاهد.. يلقيها أينما رحل في إقطار الوطن العربي...

تعرض بسبب ذلك إلى ملاحقة أجهزة الأمن البوليسية العربية المكلفة بقمع الأصوات القومية والتقدمية التحررية بهدف إسكات إظهار الحقيقة فعاش ورحل بعيدا عن بلده العراق..لروحه الرحمه والسلام.

كلمات دلالية

اخر الأخبار