النضال الشعبي تدعو للمواجهة والتصدي للمتطرفين في الأقصى

تابعنا على:   14:52 2022-05-29

أمد/ القدس: دعت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني أبناء شعبنا للنفير العام ، وذلك للتصدي لاقتحامات غلاة المستوطنين للمسجد الأقصى، والتي تأتي في اطار عمليات العربدة المتواصلة من قبل الاحتلال ضد المدينة المقدسة والتي تتم برعاية وحماية حكومة بينيت المتطرفة.

وأكد نائب الأمين العام للجبهة عوني أبو غوش أن الاقتحامات الاستفزازية التي يقوم بها غلاة المتطرفون للمسجد الأقصى بما فيهم عضو الكنيست المتطرف بن غافير، منذ ساعات صباح يوم الأحد، بحماية مشددة من شرطة الاحتلال، التي اعتدت ونكلت بالمصلين والمعتكفين وأغلقت المصلى القبلي بالسلاسل الحديدية، باتت منفلتة وتستهدف الحقوق الدينية للمسلمين والمسيحيين في القدس، وتهدد بتحويل الصراع إلى ديني يتخطى حدود المدينة المقدسة.

ودعا كوادر الجبهة في كافة محافظات الوطن وجماهير الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج، لاعلان اليوم ، يوم غضب والخروج بمسيرات للدفاع عن العاصمة في وجه الاحتلال وقطعان مستوطنيه، ورفع الاعلام الفلسطينية.

وتابع إنّ ما يقوم به الاحتلال من انتهاكات لحقوق الانسان، وتهويد واستيطان مستمر بالقدس، هو إرهاب دولة منظم، ومحاولة بائسة من أجل تطبيق قوانينه العنصرية على العاصمة، وحمّل حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن تفجير الأوضاع في المنطقة.

وأضاف أبو غوش أنّ ما يقوم به أهلنا بالقدس هو اشتباك مع الاحتلال للتأكيد على فلسطينية وعروبة المدينة، وأنّ كافة قرارات وخطط الاحتلال تفتت أمام هذا الصمود والتصدي المقدسي الذي يؤكّد للعالم أجمع على أنّ القدس فلسطينية، وأن هذا الصمود سينتصر على العدوان الإسرائيلي.

ووجه أبو غوش تحية فخر واعتزاز للأهالي الصامدين في العاصمة القدس والمرابطين في المسجد الاقصى وكافة مناطق وبلدات العاصمة ،على ثباتهم وإرادتهم، وتضحياتهم التي تجسدت منذ اندلاع المواجهات الاخيرة بالدفاع عن المسجد الاقصى والمدينة المقدسة وانتصرت على العدوان الاسرائيلي.

كلمات دلالية

اخر الأخبار