الضمير ترسل نداء عاجل للأمم المتحدة بشأن الوضع الصحي الخطير للمعتقل ناصر أبو حميد

تابعنا على:   14:59 2022-09-20

أمد/ رام الله: أرسلت مؤسسة الضمير لحقوق الانسان ايوم الثلاثاء الموافق 20 سبتمبر 2022 , نداءات عاجلة إلى الإجراءات الخاصة للأمم المتحدة والمقررة الخاصة بالحق في الصحة / تلالنغ موفوكينغ ، بشأن الوضع الصحي الخطير للمعتقل ناصر أبو حميد في السجون الإسرائيلية، وذلك للتدخل الفوري والعاجل من أجل الافراج عنه .  

أشارت النداءات على تردي الأوضاع الصحية للمعتقل في سجون الاحتلال، وقدمت الضمير معلومات تفصيلية عن حالة المعتقل أبو حميد ، كما ركزت النداءات على التدهور الخطير للمعتقل والناتج عن الإهمال الطبي المقصود من قبل إدارة مصلحة سجون الاحتلال ، وقد نجم عن ذلك الإهمال اصابته بمرض السرطان وتردي أوضاعه الصحية جراء عدم تقديم العلاج المناسب له . 

كما أعرب الضمير عن تخوفها الحقيقي لتعرض أبو حميد لخطر الموت المفاجئ، وبحسب المتابعة فإن المعتقل أبو حميد معرض للموت بأي لحظة في حال عدم التدخل وإنقاذ حياته من قبل المجتمع الدولي واللجان المعنية في مجلس حقوق الإنسان التي أخذت على عاتقها مراقبة تطبيق اتفاقيات القانون الدولي الإنساني وحماية الأسرى والمعتقلين، وتطبيق معايير حقوق الإنسان للسجناء والمحرمين من حريتهم وكذلك معايير الحق في الرعاية الصحية المناسبة. 

ويأتي إرسال هذا النداء العاجل من قبل مؤسسة الضمير، لوضع المجتمع الدولي وكافة أجسام الأمم المتحدة أمام مسؤوليتهم القانونية والإنسانية اتجاه الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال ووضعهم في صورة الأوضاع المأساوية في سجون الاحتلال الإسرائيلي ولاسيما الوضع الصحي للمعتقلين، لخشيتها من خطورة وضع المعتقل أبو حميد وتحذر من خطر الموت الذي يهدد المعتقل في كل لحظة وطالبت مؤسسة الضمير في النداء العاجل:    

1- بالتدخل من منطلق مسئوليتهم القانونية والأخلاقية لحث جميع الأطراف المعنية وذات العلاقة للعمل على انقاذ الوضع الصحي والطبي للمعتقل أبو حميد . 

2- الضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي لإطلاق سراح المعتقل أبو حميد فوراً وإنقاذ حياته من خطر الموت. 

3- ضرورة تشكيل لجنة دولية محايدة لتفقد أوضاع المعتقل أبو حميد  والاطلاع على سلامته الصحية  .

اخر الأخبار