معرض "لوحات وكتاب" مستوحاه من اعلانات صحيفة فلسطين الصادره عام (1911)

تابعنا على:   10:51 2022-10-04

أمد/ اشترك قلم الكاتب الفلسطيني زياد خداش وريشة الفنانه رانيه عامودي لتنفيذ الفكرة الاولى من نوعها في فلسطين ،معرض للصور هوعبارة عن إعلانات صحيفة فلسطينيه كانت تصدر عام 1911 وكتاب بعنوان انف ليلى مراد .  

وقال الكاتب زياد خداش لوكالة الانباء العمانية انه اثناء تصفحه لصحيفه فلسطينيه كانت تصدر عام 1911 لاحظ كم كانت فلسطين غنيةبالثقافة بعكس الوضع الحالي الامر الذي اثار استغرابي وذهولي كيف لبلاد بهذا الغنى والتماسك الثقافي ان تسقط سياسيا ووطنيا .

 وقررت انا والفنانه رانية العامودي التوثيق لتلك الفترة وليس توثيقا تاريخيا فنحن لسنا مؤرخين وانما توثيقا جماليا يمزج الحقيقةالتاريخية و هي الحقيقة التي لا تضيع فيها الرواية الفلسطينية والفن الذي لا تضيع فيه شروطه.  

وأضاف خداش ان كتابه انف ليلى مراد وبعض المقالات والاعلانات التي كتبتها وفصلتها جسدتها لوحات الفنانه رانيه العمودي كنوع منالقولاج وخلق حوار بين النص والرسم داخل اللوحة .  وتابع خداش ان كافة اعمالنا مستوحاة من إعلانات أوردتها صحيفة فلسطينية عام 1911 وليس من الاخبار السياسية.  

وأوضح انه والفنانة العامودي هدفهما اظهار ما كانت عليه فلسطين ثقافيا وما عليه الان ،اذ لفت نظري الإعلانات التي تحدثت في ذاك الزمنعن زيارات فنانين وشعراء لفلسطين أمثال (الجواهري ،وخليل مطران ،وليلى مراد ،وعبد الحليم حافظ،ويوسف وهبي ،وام كلثوم )في حيفاويافا وعكا  كتبنا ورسمنا الزمن الجميل ،ونقيضه في الزمن الحالي وتتبعنا الزيارات والامكنة وهي حقيقية ،وتتبعنا ادبيا وخيالا ودراميا لاحداث قصةاعلان ما .  

وعن معرض فلسطين 1911 قالت الفنانة رانيه العامودي لوكالة الانباء العمانية انها رسمت الإعلانات وابرزت تطورها منذ العام 1911 وسنوات العشرينات والثلاثينات من القرن الماضي .

 وقالت ان فكرة المعرض تقوم على تتبع اعلان ما من الصحيفه الفلسطينيه وتتبع شخصيات الإعلان التي اهتمت وعاصرت تلك الحقبه الزمنيةومن ثم بنينا عليها المشهد البصري رسما والادبي كتابة .  

وأوضحت الفنانه رانيه انه تم الاستعانة بمعلومات عن صور ومعلومات عن أماكن لها دلالاتها بالتواصل مع شخصيات كمرجعيات تاريخية وصور من صحيفة فلسطينية لتوثيق هذه المرحلة التاريخية في لوحات فنية .