لابيد: إسرائيل ترفض بشدة قرار الأمم المتحدة حول قانونية ماهية الاحتلال

تابعنا على:   18:50 2022-11-12

أمد/ تل أبيب: قال رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد مساء يوم السبت، إن طريقة حل النزاع مع الفلسطينيين لا يمر عبر أروقة الأمم المتحدة أو الهيئات الدولية الأخرى، جاء ذلك تعليقا على القرار الفلسطيني المقترح في الأمم المتحدة.

وأضاف لابيد في بيان له عبر "تويتر":" إسرائيل ترفض بشدة القرار الفلسطيني المقترح في الأمم المتحدة الذي يقوض المبادئ الأساسية لحل النزاع وربما يضر بأي احتمال لعملية مستقبلية".

وتابع:" هذه الخطوة لن تغير الواقع على الأرض ولن تسهم بشيء للشعب الفلسطيني وقد تسبب تصعيدا، وإن دعم التحرك الفلسطيني هو مكافأة للمنظمات الإرهابية وللحملة ضد إسرائيل".

ودعا لابيد جميع الدول التي أيدت الاقتراح الجمعة، إلى إعادة النظر في موقفها ومعارضته.

يذكر أن، وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، أكد اعتماد اللجنة الرابعة للجمعية العامة الأمم المتحدة، وهي اللجنة الخاصة بالمسائل السياسية، وانهاء الاستعمار، قرار فلسطين بطلب فتوى قانونية، ورأيا استشاريا من اعلى هيئة قضائية دولية، من محكمة العدل الدولية حول ماهية وجود الاحتلال الاستعماري الإسرائيلي في ارض دولة فلسطين بما فيها القدس.

وذكر أن 98 دولة صوّتت لصالح القرار، مقابل 17 ضده، فيما امتنعت 52 دولة عن التصويت.

اخر الأخبار