نتنياهو يلغي إجراء متبعاً في إسرائيل منذ (73) عاماً
تاريخ النشر : 2021-06-14 07:35

تل أبيب: أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو، إلغاء إجراء كان متبعا في إسرائيل منذ تأسيسها قبل 73 عاما، وذلك إثر منح الكنيست الثقة لغريمه نفتالي بينيت الذي سيخلفه في المنصب.

وبحسب ما أفادت به قناة "كان" العبرية الرسمية، فلن تقام المراسم الاحتفالية لتبادل المنصب بل لقاء قصير بين نتنياهو وبينيت في مكتب رئيس الوزراء بالقدس الغربية.

وقالت القناة، إن نتنياهو قد يكون يتصرف مثل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عند تنصيب خلفه جو بايدن حيث رفض حضور مراسم التنصيب.

وأوضحت القناة، أن هذه الخطوة تلغي مراسم تقليدية كانت متبعة في إسرائيل منذ تأسيسها قبل 73 عاما.

من جانبها، قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، إن بينيت سيلتقي نتنياهو في مقر رئاسة الوزراء ظهر يوم الإثنين، وعلى خلفية العلاقات الباردة بينهما، لن يكون هناك كالمعتاد "تناول نخب" أو حفل تهنئة، بل لقاء قصير يتناول تحديد موعد لإخلاء المقر الرسمي لرئيس الوزراء في شارع بلفور بالقدس الغربية والذي تقطنه أسرة نتنياهو.

وباستثناء نتنياهو، اعتاد رؤساء وزراء إسرائيل السابقين المشاركة في حفل لتبادل السلطة لمن يخلفهم، مع رفع الكؤوس وإلقاء كلمة يعربون خلالها عن أمنياتنهم بالنجاح والتوفيق لرؤساء الحكومة الجدد.

وفي وقت سابق اليوم صوت 60 نائبا بالكنيست على منح الثقة لنفتالي بينيت كرئيس للوزراء مقابل رفض 59.

وأعرب نتنياهو في كلمة له بالكنيست أنه ومن على مقعد رئيس المعارضة سيعمل على إسقاط حكومة بينيت "أسرع مما يتخيل الكثيرون".

وكان بينيت وهو من تيار اليمين أحد حلفاء نتنياهو قبل أن يتعاون مع أحزاب الوسط واليسار لإسقاطه بعد 12 عاما متواصلا قضاها الأخير في السلطة.